شبكة الخليجية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

يسعى مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GCC)، كأحد أهدافه الأساسية، إلى تحقيق التنسيق والتعاون بين الدول الأعضاء في كافة المجالات لضمان المنهجية الموحدة. ومن أجل تحقيق ذلك تركز اللجان على تأسيس برامج وأنظمة ملائمة بهدف تحقيق أكبر قدر من التعاون والكمال.

ومثال على هذه اللجان "لجنة محافظين البنوك المركزية والمؤسسات النقدية" والتي تسعى لتأسيس عملة موحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى تحقيق إتفاق تام فيما يخص التكامل والتلاؤم في "السياسات النقدية والتشريعات المالية" بين الدول الأعضاء على المستوى الكلي.

واستناداً إلى ما سبق، أعطيت الأولوية إلى إنشاء شبكة ما بين دول مجلس التعاون لربط أجهزة الصرف الآلي (كي نت) فيما بينها. وقد وافقت لجنة المحافظين في اجتماعها الواحد والعشرين في 13 سبتمبر 1994 على تشكيل فريق عمل تقني مسئول عن مناقشة إجراءات تحقيق الأهداف.

ومنذ ذلك الحين، عقدت العديد من الاجتماعات لضمان تنفيذ اتفاقية المحافظين لتأسيس شبكة خليجية موحدة لأجهزة الصرف الآلي (كي نت) تربط بين جميع الشبكات الوطنية لدول مجلس التعاون. وكان المشروع هادفاً إلى إعطاء الفرصة لمواطني دول مجلس التعاون للاستفادة من هذه الخدمة والأطراف المشاركة بالشبكة.

وتقدم الشبكة الخليجية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خصائص متعددة في الحفاظ على المعايير الدولية للشبكات العالمية المشابهة، ومن أبرز تلك الخصائص توفير خدمة الشبكة الوطنية لأجهزة الصرف الآلي (كي نت) برسوم مناسبة. ومع إنخفاض هامش معدلات الصرف بين عملات دول مجلس التعاون فإن تسوية الحسابات بين الدول الأعضاء تتم بعملاتها المحلية من دون الحاجة لفتح حساب لعملة من خارج دول المجلس.