المقدمة

يعتبر نظام المدفوعات تنظيم رسمي يعتمد على التشريعات أو الاتفاقيات الخاصة، استناداً إلى العضويات الدولية المتعددة والقواعد الشائعة والإجراءات المعيارية لنقل الملكية والمقاصة ومقابلة أو تسوية الالتزامات المالية الخاصة بالمشاركين.


يعد نظام تحويل الأموال بين المشاركين كنظام للمدفوعات بحيث يعد كل أو معظم المشاركين جزءاً من المؤسسات الائتمانية (حيث يخضع للرقابة المصرفية). ويتم هذا من خلال إتمام التحويلات المالية بين المشاركين لحساباتهم الخاصة أو بالنيابة عن عملائهم. إن نظم المدفوعات داخل دولة الكويت يتم تشغيلها وإدارتها إما من قبل بنك الكويت المركزي عن طريق نظام كاسب (KASSIP) ومقاصة الشيكات، أو من قبل القطاع الخاص في دولة الكويت الذي يقوم بتشغيل بعض نظم المدفوعات مثل شركة الخدمات المصرفية الآلية شركة "كي-نت" (K-net) وشركة المقاصة الكويتية. وتخضع نظم المدفوعات في دولة الكويت للوائح والتنظيمات والاتفاقيات الخاصة مع البنوك ومشغل نظم المدفوعات وقانون البنك المركزي والقانون التجاري.


ويتم تصنيف نظم المدفوعات عامة كنظم ذات القيمة العالية أو "نظم مدفوعات التجزئة" وذلك اعتماداً على النوع الأساسي من العمليات المستخدمة في عملية الدفع.

وتسمى نظم المدفوعات ذات القيمة العالية أيضاً بـ"نظم المدفوعات المجملة" والتي يتم إعدادها بشكل أساسي لمعالجة عمليات الدفع العاجلة أو ذات القيمة العالية ويتم تبادل هذه المدفوعات بين المؤسسات المالية فيما يخص أنشطة سوق المال وتكون بشكل عام للمبالغ المرتفعة القيمة وتتطلب تسوية عاجلة أو في وقت محدد. ولذلك فإن النظام الذي يتعامل مع مثل هذه المدفوعات يتطلب استيفاء الحماية التامة ومعايير الكفاءة. وتقوم بعض نظم المدفوعات ذات القيمة العالية بالتعامل مع عدد كبير من المدفوعات ذات القيمة المنخفضة أو التجزئة إلا انه يتم إعدادها بشكل أساسي على أسس متطلبات الحماية لمعالجة تسوية المدفوعات المجملة. علاوةً على هذا، يتم تسوية كافة المدفوعات ذات القيمة العالية عن طريق البنك المركزي. وتتمثل نظم المدفوعات ذات القيمة العالية في دولة الكويت من خلال نظام كاسب الذي يعد كنوع من نظم المدفوعات ذات القيمة العالية ما بين البنوك والتي تقوم أيضاً بمعالجة عدد كبير من المدفوعات ذات القيمة المنخفضة أو التجزئة.


ويتم تصميم نظم المدفوعات التجزئة لمعالجة حجم كبير من المدفوعات ذات القيمة المنخفضة نسبيا مثل التحويلات الائتمانية والاستقطاعات المباشرة ومدفوعات البطاقات الائتمانية. ويمكن أيضاً تسوية عمليات الدفع التجزئة عن طريق بنك مركزي أو بنك تجاري. ومن أمثلة نظم الدفع التجزئة في الكويت أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع التي يتم تشغيلها من خلال شركة الخدمات المصرفية الآلية شركة (كي-نت) .


بالإستناد إلى طرق التسوية، تم تقسيم نظم المدفوعات إلى أربعة أنواع حيث تعتبر أكثر الأنواع شيوعاً تسوية الآنية للإجمالي وتسوية الصافي في وقت محدد.

  • وتؤثر أنظمة تسوية الآنية للإجمالي على التسوية النهائية لكل عملية دفع بشكل مستمر خلال اليوم وهي النموذج السائد لنظام المدفوعات العالية القيمة. وقد قام بنك الكويت المركزي بتصميم نظام كاسب استناداً إلى هذه الطريقة.
  • وتقوم أنظمة تسوية الصافي في الوقت المحدد بمعالجة إجمالي المركز المالي للمشاركين بعدة تسويات منفصلة أو تسوية محددة مسبقاً خلال اليوم. ويعتبر النموذج الأساسي من نظام الدفع التجزئة وغالباً باستخدام عدة دورات تسوية أثناء اليوم. وعادة ما تتم تسوية الصافي لنظام المدفوعات ذات القيمة العالية مرة واحدة في نهاية اليوم.
  • تتوافر أنظمة تسوية الإجمالي في الوقت المحدد في بعض الدول. وفي هذه الأنظمة، تتم التسوية النهائية للتحويلات في نهاية اليوم من دون مقابلة المركز المالي الدائن بالمركز المالي المدين للمشارك، على سبيل المثال على أساس عملية أو على أساس إجمالي المركز المالي الدائن أو إجمالي المركز المالي المدين لكل بنك.
  • وتقوم الأنظمة المختلطة (الهجينة) بجمع خصائص تسوية الإجمالي والصافي، المتكررة للعمليات والتسوية النهائية المتكررة خلال اليوم.