الشبكة الخليجية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

يسعى مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GCC)، كأحد أهدافه الأساسية، إلى تحقيق التنسيق والتعاون بين الدول الأعضاء في كافة المجالات لضمان المنهجية الموحدة، ومن أجل تحقيق ذلك تُركز اللجان المنبثقة عن المجلس على تأسيس برامج وأنظمة ملائمة بهدف تحقيق أكبر قدر من التعاون والكمال. ومثال على هذه اللجان "لجنة محافظين البنوك المركزية والمؤسسات النقدية" والتي تسعى لتأسيس عملة موحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى تحقيق اتفاق تام فيما يخص التكامل والتلاؤم في "السياسات النقدية والتشريعات المالية" بين الدول الأعضاء على المستوى الكلي.

واستناداً إلى ما سبق، تم خلال عام 1997إنشاء شبكة ما بين دول مجلس التعاون لربط أجهزة السحب الآلي فيما بينها، وذلك بهدف إعطاء الفرصة لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للاستفادة من هذه الخدمة والأطراف المشاركة بالشبكة.

وامتداداً لخدمات الشبكة الخليجية فقد تم تدشين خدمة ربط أجهزة نقاط البيع الخليجية لبطاقات السحب الآلي بين دولة الكويت ومملكة البحرين ودولة قطر، وتكفل تلك الخدمة لحاملي بطاقات السحب الآلي الصادرة في الدولة المُشاركة في الشبكة استخدام تلك البطاقات في نقاط البيع في أي من دول المجلس الأخرى المشاركة في تلك الشبكة، وبذات المزايا والشروط المقررة لدى استخدامها في نقاط البيع في دولة الإصدار، وبما يضمن الخصوصية والأمان للمتعاملين والمستفيدين من تلك الخدمة.

وتقدم الشبكة الخليجية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خصائص متعددة في الحفاظ على المعايير الدولية للشبكات العالمية المشابهة، ومن أبرز تلك الخصائص توفير خدمة الشبكة الوطنية لأجهزة الصرف الآلي برسوم مناسبة، ومع انخفاض هامش أسعار الصرف بين عملات دول مجلس التعاون فإن تسوية الحسابات بين الدول الأعضاء تتم بعملاتها المحلية دون الحاجة لفتح حساب لعملة من خارج دول المجلس.